حملة نجاحات وتطلعات تطبيق نظام إدارة المعلومات المالية الحكومية GFMIS

27/04/2011

مع تطبيق نظام إدارة المعلومات المالية الحكومية GFMISكواجهة عمل رئيسية في الوزارات والدوائرالريادية تم بموجبها إصدار قانون الموازنة العامة والأمر المالي العام وتنفيذ الاجراءات المالية والمحاسبية من خلال نظام إدارة المعلومات المالية الحكومية GFMIS، اطلقت ادارة المشروع احدى برامج عملها "حملة نجاحات وتطلعات" بعقد لقاءات مع مستخدمي النظام والقيادات الادارية المعنية في تلك الوزارات والدوائر الريادية وبمشاركة ممثلين عن اعضاء فريق عمل المشروع (وزارة المالية، شركة انتراكوم، والوكالة الامريكية للانماء الدولي) لغايات تعزيز التواصل مع مستخدم النظام في هذه الدوائر والوقوف عن كثب على ملاحظاتهم ومقترحاتهم والتغذية الراجعة لتطبيقات النظام من قبل مستخدميه والتعبير عن الشكر الموصول للجهود المبذولة ومشاركتهم واطلاعهم على قصص نجاحات تطبيق النظام وبما يسهم في تعزيز العمل التشاركي لتحقيق الاهداف المرسومة للسير قدما في المراحل اللاحقة للعمل على النظام بالانطلاق بنشر تعميمه على باقي الوزارات والدوائر الحكومية الاخرى والمخطط البدء به في القريب العاجل بعد ما تم الانتهاء من إعداد كافة التحضيرات والبرامج اللازمة التي تم وضعها لتسهيل الانتقال والتحول السلس للعمل في هذا النظام لدى تلك الوزارات والدوائر، والتي تضمنت برامج التأهيل والتدريب الفني لمستخدمي النظام في تلك الوزارات والدوائر وخطوط الدعم الفني التي سيتم توفيرها للمستخدمين لمعالجة مشكلات التطبيق الفنية بالإضافة إلى ما ستوفره وزارة المالية مع فريق العمل من البنى التكنولوجية اللازمة والأدلة التنظيمية والإجرائية بكيفية العمل على النظام. هذا بالإضافة إلى نشر الوعي والتعريف بالنظام لدى مستخدميه في تلك الوزارات والدوائر.

حيث شملت تلك الحملة في مرحلتها الاولى عقد لقاءات مع مستخدمي النظام في كل من وزارة التخطيط والتعاون الدولي ومديرية مالية محافظة الزرقاء ودائرة الموازنة العامة ليصار الى استكمال المرحلة الثانية من هذه الحملة خلال الايام االقريبة القادمة لتشمل باقي الوزارات والدوائر الريادية في كل من وزارة المالية ووزارة التربية والتعليم ودائرة الابنية الحكومية. وتضمنت تلك اللقاءات تقديم الشكرالموصول من قبل ادارة المشروع ومدير المشروع السيد حسين المومني لمستخدمي النظام في الوزارات والدوائر الريادية على جهودهم ومثابرتهم بالعمل بالنظام وعلى الجهود الكبيرة المبذولة من قبلهم في تذليل الصعوبات والمعيقات للوصول الى نجاحات تطبيق النظام في وزاراتهم ودوائرهم بالاضافة الى استعراضه لمسيرة العمل في النظام التي بدأت اولى خطواتها التفيذية منذ العام 2008 بالسير قدما بخطى ثابتة للانتقال بتطبيق النظام وفق مراحلة المختلفة بالتعاون والعمل بروح الفريق الواحد مع كافة المعنيين، كما تضمنت هذه اللقاءات عرض من مستخدمي النظام العاملين في تلك الوزارات والدوائر عن إنجازاتهم وقصص نجاحات تطبيق النظام في وزاراتهم ودوائرهم والمزايا التي وفرها تطبيق نظام إدارة المعلومات المالية الحكومية GFMISفي وحداتهم تخللها رصد ملاحظاتهم بخصوص التطبيقات الفنية للنظام ليتم متابعة معالجتها.

حيث اشار كل من السيدين محمود ماهر مدير الشؤون المالية والادارية والسيد ماجد المومني رئيس قسم المحاسبة في وزارة التخطيط والتعاون الدولي في اولى اللقاءات المعقودة لمستخدمي النظام في وزارة التخطيط بتاريخ 7/4/2011 عن شكرهما لفريق العمل ومستخدمي النظام واشادتهما بدور تطبيق النظام في وزارة التخطيط والتعاون الدولي وإثاره الايجابية في تلبية احتياجات ومتطلبات العمل المحاسبي في الوزارة وزيادة فعالية العمل.

كما تحدث الدكتور ابراهيم نواصره مدير مديرية مالية محافظة الزرقاء في اللقاء المعقود مع مسخدمي النظام في مديريته بتاريخ 14/4/2011 عن الدور الهام للنظام في زيادةكفاءة عمليات ومخرجات الأعمال نتيجة تطبيق النظام خلال الربع الاول من هذا العام مقدما شكره للقائمين والعاملين على النظام لما وصلت اليه مالية الزرقاء من منجزات في مجال دقة المعلومات والكفاءة في الاداء والانجاز المتميز غير المسبوق والتي اشار اليها السيد عيسى محمد صالح محاسب امانات في مديرية مالية محافظة الزرقاء بقوله عن ما حققه النظام من اسهامات في مجال اعمال المديرية في :-

1.    اعداد التقارير المالية والمحاسبية على درجة عالية من االشفافية والكفاءة

2.    تسهيل النظام لعمليات المطابقة الشهرية لحساب الصناديق حيث اصبح بالامكان تفعيل المطابقة بشكل يومي وتحميل كشوفات البنك اليا ويومي بدلا من الانتظار الى نهاية الشهر لاجراء عملية التطابق مما وفر السرعة في انجاز الاعمال.

3.    كذلك وفر النظام ضبط عملية الرقابة على مستندات الصرف لحساب صندوق الامانات حيث اصبح رصيد الامانة مربوطا بقيمة الوصل المقبوضة بحيث اصبح من عدم الامكان ان تصرف الامانة مره اخرى.

4.    التمكن من اعداد القيود اللازمة لحسابات النقود المنقولة والحسابات المعكوسة باسلوب الي والكتروني دون الحاجة لاجراء القيود.

وفي اللقاء المعقود مع مستخدمي النظام في دائرة الموازنة بتاريخ 21/4/2011 تحدث السيد منذر عرعر مدير مديرية تكنولوجيا المعلومات ممثلا عن القيادات الادارية في دائرة الموازنة العامة بقوله عن النظام ....

نحن هنا في هذا اليوم نلتقي لنحتفل بنجاح اكبر مشروع لحوسبة العمليات المالية في الاردن والمنطقة وانا هنا لست بصدد سرد مراحل عمل وانجاز المشروع واعباء العمل التي تحملها الجميع وخاصة كافة افراد طاقم ال GFMISفلهم منا جميعا التحية والاكبار على مثابرتهم وسهرهم الليالي لانجاز هذا المشروع الرائد الذي طالما حلمنا به لما يوفره من معلومات موثقة ودقيقة وشاملة في وقت قياسي. مذكرا بمراحل العمل في هذ المشروع من التعريف بالنظام وتوثيق العمليات وتصميم النظام ومراحل البناء وأتمتة وربط كافة العمليات المالية والمحاسبية ومراحل قبول المستخدم وفحص القبول التشغيلي وتطبيق النظام.ولا انسى دور دائرة الموازنة العامة التي اتشرف بالانتماء اليها في المساهمة في بناء نظام إدارة المعلومات المالية الحكومية GFMISوتسهيل كافة اجراءات عمليات الفحص للمسارات المتعلقة بالموازنة العامة، وكذلك الدوائر الريادية الاخرى من وزارة التربية والتعليم ووزارة التخطيط والتعاون الدولي ودائرة الابنية الحكومية.

واضاف ان اعتبار دائرة الموازنة العامة نموذجا لاستخدام نظام ال GFMISكواجهة في كافة مساراته يعكس الدعم الكبير والمتواصل من قبل معالي وزير المالية وعطوفة مدير عام دائرة الموازنة العامة لانجاح هذا المشروع الوطني والذي من خلاله يمكن لنا نزاحم الدول المتقدمة في الادارة المالية. ومن خلال هذا المنبر نوجه رسالة الى جميع العاملين على هذا المشروع الوطني الكبير لتبنيه كخيار استراتيجي لتحقيق تطوير الادارة المالية في المملكة الاردنية الهاشمية انسجاما مع توجهات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه، للارتقاء بالاردن والسير قدما نحو التطوير والتحديث ليسهام كل فرد في وطننا الغالي في اداء الواجب الموكول له بامانة واقتدار.

كما تحدث السيد منتصر مساعده ممثلا عن مستخدمي النظام في دائرة الموازنة العامة بقوله:

عملنا منذ فترة طويلة على انجاز مشروع ال GFMISبكل جهد وحرص وامانة لنحقق الوعد الذي قطعناه عل انفسنا في انجاح هذا المشروع ولم نبخل عليه بالوقت والجهد الجماعي والعمل بروح الفريق من اجل النجاح في سبيل خدمة المشروع واصدار قانون الموازنة العامة على هذا النظام، ... نحن في دائرة الموازنة العامة وفريق الموازنة في المشروع.

تم انجاز العديد من المهام الموكلة الينا ومن ابرزها:-

1.    استخدام نظام الاعداد والتنفيذ للموازنة.

2.    تمكن محللي الموازنة من الدخول الى الوزارات والدوائر الحكومية في النظام وفق صلاحيات دائرة الموازنة العامة لاجراء كافة الادخالات والتعديلات على الموازنة.

3.    تم اصدار الاوامر المالية 1/12.

4.    اصدار الشيك الاول من خلال نظام الانفاق على المشروع.

 

صور نجاحات وتطلعات / وزارة التخطيط والتعاون الدولي

صور نجاحات وتطلعات / دائرة الموازنة العامة

صور نجاحات وتطلعات / مديرية مالية محافظة الزرقاء